تعرف على الفوائد الصحية للصيام خلال شهر رمضان المبارك

أقبل شهر رمضان على العالم الإسلامي، فوجب على المسلمين صيام هذا الشهر المبارك، وكما نعلم أن لصيام في شهر رمضان عدة فوائد لجسم الإنسان، وفقا لعدة دراسات علمية وآراء طبية، تبين أن إتباع نظام غذائي صحي يحدث تأثيرات إيجابية على صحة الصائم.

فالصيام يساعد الجسم على التخلص من السموم، والتقليل من نسبة السكريات في الدم، ويعمل أيضا على تقليص الدهون.

وبالإضافة إلى ذلك، يعمل على تقوية جهاز المناعة. وسوف نذكر في هذا المقال بعض الفوائد الصحية للصيام:

1.إزالة السموم:

نتيجة تناول الكثير من الأطعمة المصنعة، تتحول بعض مكوناتها إلى سموم ويتم تخزينها داخل الجسم، ولاكن عند الصيام، يتم التخلص من هذه السموم.

2.الجهاز الهضمي:

يحظى الجهاز الهضمي بفترة من الراحة أثناء الصيام، لكن الصيام لا يمنع إفراز الأحماض المعدية،

لذلك، يجب على المرضى الذين يعانون من قرحة المعدة بأخذ الحيطة و الحذر عند الصيام.

3.الدم:

يساعد الصيام على الزيادة في عدد كريات الدم الحمراء، وكذلك الزيادة في عدد خلايا الدم البيضاء، وزيادة عدد الصفائح الدموية.

ويعمل الصيام كذلك على خفض مستويات ضغط الدم، حيث أنه يوقي من مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين.

4.حرق الدهون:

الصيام يساعد على زيادة حرق الدهون، وخاصة الدهون التي تكون مخزنة في الكليتين والعضلات.

5.خسارة الوزن:

يعمل الصيام على منع تخزين الدهون في الجسم، ممايساعد الجسم على خسارة الوزن بسرعة.

6.الجهاز المناعي:

ومن بين فوائد الصيام كذلك، تعزيز الجهاز المناعي، لكن يجب على الصائم اتباع نظام غذائي متوازن، وينصح بتناول الفواكه عند لإفطار، لأنها تساعد على تقوية جهاز المناعة أيضاً.

وكما قال أحد خبراء التغذية، أنه أثناء الصيام يتخلّص الجسم أولاً من الخلايا القديمة أو التالفة،

ثم يقوم بتجديد الخلايا واستبدالها بأخرى جديدة بعد تناول وجبة الإفطار لمَدّ الجسم بالقوة والحيوية والنشاط.

كما يساعد الصيام على مداواة بعض الأمراض، كمتلازمة القولون العصبي، وناتفاخ البطن.

 لأن الصائم عندما يمتنع عن الطعام والشراب لفترة زمنية ، فإنه يتيح للعضلات والأغشية الهضمية استعادة قوتها وحيويتها.

وكذالك، يمكن للصيام أن يعالج بعض الأمراد النفسية، كالإكتآب و القلق، فهو حافز يولد القدرة على تحمل ضغوط الحياة ومواجهتها مما يؤدي إلى الاستقرار النفسي.

وعلى الرغم من هذه الوفائد المتعددة للصيام، إلا أنه يجب على بعض الحالات “كالحمل،و الرضاعة، وقرحة المعدة”، استشارة الطبيب قبل الصيام.

شاهد أيضا: هل يمكن للملابس أن تنقل فيروس كورونا إلى المنزل ؟