حقائق غريبة عن كوكب الأرض

تبين أن كوكب الأرض تُخفي بداخلها أشياء كثيرة مُخيفة ، لكنها في الوقت ذاته رائعة و غريبة ، لذلك سنقدم لك في هذه المقالة بعض الحقائق التي لم يسبق لك أن سمعتها من قبل .

1. تُصبح الأيام أطول

أصبحت الأرض تدريجيا تدور بشكل أبطئ نتيجة تأثير القمر عليها ، أي حوالي 17 مللي ثانية كل 100 عام ، لذا سيحتاج الأمر 140 مليون سنة قبل أن تتمكن الأرض من إضافة ساعة إضافية أخرى إلى يومها ، لكن يعني هذا أيضا أن اليوم في عصر الديناصورات كان يتكون من 23 ساعة فقط .

2. نعيش بجوار قمر عملاق

بحجم رُبع حجم الأرض تقريبا ـ نجد أن القمر ذو حجم ضخم جدا إذا ما قورن بالأقمار الأخرى الموجودة في الفضاء ، ولا يوجد شيء شبيه بهذه الحالة في النظام الشمسي بأسره ، فلَذى “بلوتو” قمر بنصف حجمه ، لكنه أقرب لأن يكون توأما أكثر من أن يكون قمرا .

يوجد في نظامنا الشمسي ما يزيد عن 150 قمرا ، ويأتي قمر الأرض في المرتبة الخامسة من حيث الحجم .

3. يُمكن للطيور تكوين غيوم

أثناء بحث الطيور عن مكان للمبيت به ، تُشكل الآلاف من الطيور الصغيرة أحيانا أسرابا ضخمة تُشبه الغيوم المُتحركة ، أما أكبر سحاب أو سرب فقد كان مُكونا من حوالي 6 ملايين طائر ، و من المثير للدهشة عدم إصطدام هذه الطيور أبدا أثناء تحليقها ، لأن كل طائر يُركز على حركة 6 أو 7 طيور مجاورة له ، لكن لا يزال سر تحقيقها للتناغم فيما بينها لغزا يُحير العُلماء .

4. ندور جميعا بسرعات مُختلفة

تخيل كرة السلة تدور على إصبع شخص ما ، تحتاج النقطة القريبة من المنتصف مسافة أطول لتعود إلى المكان التي بدئت منه مقارنة بالمسافة التي تقطعها نُقطة قريبة من إصبعك لتعود لمكانها ، رغم أن الإثنين يُكملان دورة كاملة في الوقت نفسه ، و تدور الأرض بالطريقة ذاتها تقريبا .

يدور الموجودون في مركز قارة إفريقيا بسرعة 1609 كلم / الساعة ، و هذه سرعة دوران الأرض ، بينما لا يتحركم مُطلقا من يتواجدون في القطب الجنوبي باستثناء دورانهم حول المحور المتواجد قُربهم .

و في غُضون ذلك ، نتحرك جميعا للأمام في الفضاء بسُرعة مُتساوية نظرا لدوران الأرض حول الشمس بسُرعة 108000 كلم/ ساعة .

5. تُعد “أنتاركتيكا” من الصحاري

الصحراء من الأماكن التي تحصل على القليل من الماء في كل عام ، تحصل المناطق الداخلية من القارة القطبية الجنوبية على 50 مم فقط من الماء سنويا ، و نظرا لأن حجمها يُعادل حجم الولايات المتحدة و المكسيك مُجتمعتين ، فالقارة القطبية الجنوبية في الواقع أكبر صحراء في العالم .

6. الجاذبية ليست مُستوية في جميع الأماكن

تتكدس الصخور و المعادن المكونة لكوكبنا في أماكن مُعينة أكثر من غيرها ، و لهذا تبعات مثيرة للدهشة ، تتمثل بتفاوت قليل في الجاذبية إعتمادا على مكان وجودك ، حيث يقل وزنك بنسبة نصف في المئة عند خط الإستواء مُقارنة بقيمته في القُطبين .

في مُعظم الحالات يكون الإختلاف أقل بنصف كيلوغرام ، و يُؤثر أيضا إختلاف الإرتفاع ، حيث سيكون و زنك أقل بقليل ، فإذا كُنت على قمة جبل “إيفرست ” لا تنظر إلى الأسفل .

7. تُصبح الأرض أشد حرارة كلما إبتعدت عن الشمس

في يوليو ، عندما نكون على بُعد 151 مليون كيلومتر عن الشمس ، يكون العالم بأكمله أكثر دفئا بحوالي درجتين مئويتين مما هو عليه في يناير عندما نكون أقرب بحوالي 5 مليون كيلومتر ، و يحدُث ذلك نتيجة لوجود المزيد من اليابسة في النصف الشمالي للأرض أكثر من النصف الجنوبي .

فاليابسة تسخن أسرع من الماء ، تتعرض الكثير من اليابسة صيفا لارتفاع حرارتها يفوق ما تتعرض له شتاءا ، لذا تُصيح الأرض أشد حرارة في هاته الفترة رغم ابتعادنا عن مصدر الحرارة .

شاهد أيضا: تعرف على الكارثة الجديدة التي تهدد العالم مستقبلا