السبب الذي جعل الهواتف تدعم أكثر من كاميرا واحدة

مؤخرا ظهرة العديد من الهواتف بـأكثر من كاميرا واحد ، و مما مما جعلنا نطرح العديد من التساؤلات: لماذا تملُك الهواتف الذكية الحديثة العديد من الكاميرات ؟ كم يقضي الشخص على هاتفه في المعدل ؟ ولماذا تزداد الهواتف الذكية حجما ؟ العديد من التساؤلات و الكثير من الأجوبة.

في الكثير من الهواتف الحديثة عدة كاميرات خلفية ، لأنها تُساعد في خلق نماذج ثُلاثية الأبعاد للمُشاهد ، عِندما تندمج الرسومات المُلتقطة من العديد من الكميرات ، ستُنتج صورا بليغة و عالية الجودة.

إلى جانب ذلك ، لن تكون كاميرا واحدة قادرة على الجمع بين جميع الميزات مثل تكبير الصورة ، و خاصية الصور الشخصية و غيرها الكثير.

متى ظهرة أول كاميرا هاتف ؟

بالمناسبة ، ظهرة أول كاميرا هاتف في اليابان في سنة 1999 ، كانت الكاميرا الأمامية بدقة 0,11 ميغبكسل.

يُمكِن للهاتف تخزين ما يقرُب من 20 صورة و إرسالها حتى عبر البريد الإلكتروني.

في سنة 2017 إستعمل 85 بالمئة من الناس هواتفهم الذكية لإلتقاط الصور ، إستعمل أكثر من 10 بالمئة الكاميرات الرقمية و 5 بالمئة فقط أجهزتهم اللوحية.

يمكنك أيضا استعمال كاميرا هاتفك الذكي لمسح و رقمنة الصور النيجاتيف القديمة.

ماهو النوموفوبيا:

النوموفبيا هو الخوف من أن تُترك من دون هاتفك ، ويُعاني أيضا العديد من الناس في الوقت الحالي من إضظراب أنين الهاتف ، يسمعون و يشعرون بأن هواتفهم ترن ، بينما لا تكون كذلك في الحقيقة.

رمي الهواتف الخلوية هو رياضة في فنلندا ، تُعقد المسابقات كل سنة ، ولايُسمح للمُتسابقين بإحضار هواتفهم الخاصة ، ويجب أن يرموا الهواتف التي تم التبرع بها.

حوالي ثلاث و نصف مليا شخص يملكون الهواتف الذكية في وقتنا الحالي ، بعبارة أخرى ، يعترِضك شخص على إثنان ، يملُك هاتفا ذكيا.

بعض المعلومات حول الهواتف:

حسب العمر ، يفتح مستخدم الهاتف الذكي جهازه في المعدل ما يصل إلى 80 مرة في اليوم ، و أصحاب الأرقام القياسية هم الجيل الذين ولدو بين التسعينات و مطلع عقد 2010.

يُمكنك تحويل هاتفك الذكي إلى مصباح منزلي إن كان جهازك يتمتع بفلاش ليد ، أحضر قنينة بلاستيكية شفافة و املئها بالماء ، شغل فلاش الهاتف و ضع الجهاز موجه إلى الأعلى ، و ضع فوقه قنينة الماء ، سينتشر الضوء الذي ينبعث من الفلاش ، وبالتالي سيُضيء المصباح المؤقت غرفتك.

بعد التبضُّع على الأنترنت في متصفح الويب أو في تطبيق الهاتف ، يفتح 42 بالمئة من مستخدمي الهواتف الذكية تطبيقا آخر للتسوق أو التواصل الإجتماعي ، وهاذا يعني إما يواصلون التسوق أو يهرعون لإخبار أصدقائهم بمُقتنياتهم.

تزداد الهواتف الذكية حجما لأن هاذا ما يحتاج إليه الناس ، يُفضل العديد من المستخدمين هواتفهم على اللابتوب أو الأجهزة اللوحية ، بما أنه يسهل الإمساك بها ، و تجعل الشاشات الكبيرة في الهواتف الذكية مناسبة للغاية لمشاهدة الفيديو أو تصفح الأنترنت أو اللهو بألعاب الفيديو.

يقضي معظم مستخدمي الهواتف الذكية ما يصل إلى ثلاث ساعات في اليوم على هواتفهم ، هذا أكثر بساعة مما كان عليه الأمر في سنة 2012 ، و بما أن متوسط العمر العالمي 72 سنة ، فخلال حياتك ستستعمل هاتفك الذكي 6 سنوات و 8 أشهر ، وهاذا أكثر بمرتين مما ستقضيه من الوقت في الأكل و الشرب.

لغوغل مابس على الأندرويد واجهة رسومية التي ستوجهك مباشرة إلى العنوان الذي تختاره ، منزلك مثلا ، يُمكنك إنشاء إختصار على الصفحة الرئيسية ، الذي سيأخذك إلى الوجهة المطلوبة من أي مكان إلى آخر ، كا عليك سوى الضغط عليه.

شاهد أيضا: تعرف على بعض الميزات الخفية في الهواتف الذكية