ماذا سيحدث إذا قمت بحادثة سير أثناء تجربة القيادة ؟

عندما ترغب بشراء سيارة ما ، فإنك تقوم بجولة بها أولا ، ولكن ماذا سيحدث إذا قمت بحادثة سير أثناء تجربة القيادة ؟ من سيتحمل المسؤولية لو تحطمت السيارة قبل أن تصبح ملكك رسميا ؟

كما هو حال الكثير من الأسئلة القانونية ، السؤال سهل لكن الإجابة عنه صعبة ، لكننا سنحاول الإجابة عنه في هذه المقالة .

ينفقون وكلاء السيارات آلاف الدولارات على تأمين سياراتهم ضد الضرر أو السرقة ، وتصل الأسعار في بعض الشركات الكبرى للتأمين إلى الملايين ، عموما ، يغطي هذا التأمين مجموعة بأكملها بدلا من كل سيارة على حدى ، و يميل لأن يكون شاملا بقدر المستطاع و يغطي جميع أنواع الخسائر أو الأضرار .

عادة ما يغطي هذا التأمين أي حوادث تحدث أثناء اختبار القيادة ، حتى لو لم يكن ذلك من بين الأشياء المنوي حمايتها ، و لكن رغم ذلك قد تضطر على تغطية مبلغ التأمين المقتطع .

ماذا سيحدث لك مع شركة التأمين ؟

إذا سبق و قمت بمطالبة شركة التأمين أو استمعت بتمعن إلى إعلانات شركات التأمين ، ستعلم أن ما يحسم الموضوع بشكل نهائي هو تحديد مرتكب الخطأ ، يؤدي إلقاء اللوم عادة إلى نتائج عكسية ، و لكن عندما يكون الأمر متعلق بالتأمين ، سيتعين على شخص ما دفع ثمن كل شيء ، والمسؤول عن الحادث أكان شخصا أو مجموعة ، يتكبّد النفقات .

إذا ارتأت شركة تأمين وكيل السيارات أنك كنت مسؤولا عن الحادث ، فبلا شك لن ترغب بأن تتكفل بدفع الفاتورة ، فإذا كنت مسرعا أو تجاوزت الإشارة الحمراء أو تجاهلت إشارة التوقف ، أو كنت متهورا أو مهملا بطريقة أو أخرى ، سترفض شركة التأمين تغطية الأضرار ، أمور كهذه نادرة الحدوث و لكن إن حدثت فسيكون للوكيل خياران ، إما تحمل الخسارة كاملة ، أو ملاحقة الشخص المسأول عن إتلاف ممتلكاته .

غالبا ما يعني الطلب من شركة التأمين الخاص بك تسديد المبلغ المطلوب مقاضاتك عن الأضرار الناجمة ، و حينها تعم الفوضى ، على أي حال الفوضى بالتعبير المجازي .

سيجد السائقون الذين كانو مسرعين أو كانوا يستخدمون الهاتف أثناء القيادة صعوبة في تجنب اللوم رغم وجود ظروف مخففة قد تغير الجهة التي تتحمل المسؤولية .

لنفترض مثلا أنك كنت تقود السيارة و سمعت صوت رنين هاتفك ، فتنظر للأسفل لترى من يتصل بك و لا تلاحظ أن السيارة التي أمامك قد أبطئت سرعتها أو توقفت تماما ، فتضغط على المكابح بقوة ، و لكن يكون الأوان قد فات لمنع الجزء الأمامي من سيارتك من الإندماج بالجزء الخلفي للسيارة التي أمامك ، في هذه الحالة ستتحمل أنت المسؤولية الكاملة لحدوث هذا الخطئ ، و ستتكفل شركة التأمين الخاصة بك بجميع الأضرار ، لن تدفع الكثير من مالك الخاص ، ولكن لا تظن أن شركتك لن تبدأ برفع الأسعار .

ماذا لو كان ذلك خطأ التاجر؟

يمنح إختبار القيادة التجار فرصة ممتازة للترويج لمبيعاتهم ، فيمكنهم حقا التطرق لجميع الحجج التي تجعلك بحاجة لشراء سيارة ، إذن إذا تسببت إيماءات مندوب المبيعات بصرف نظرك عن الطريق في اللحظة الخاطئة ، ففي حين كنت أنت السائق الوحيد من الناحية العملية ، يمكننا القول إن مندوب المبيعات يتحمل مسؤولية أكبر بكثير مما تتحمله أكثر في التسبب في وقوع الحادث .

قد يطلب منك الوكيل التوقيع على استمارة قبل السماح لك بالجلوس خلف عجلة القيادة ، و سيكون من ضمنها تحريرهم من المسؤولية في حال وقوع أي حادث .

ستختلف الأحكام الدقيقة وفقا لقوانين الدولة التي وقع فيها الحادث ، و لكن من الصعب جدا التفلت من اللوم بعد التوقيع على هذا النوع من المستندات ، ولا تفكر أنه يمكنك تفادي المشكلة إن تعمدت جعل قراءة توقيعك مستحيلا ، بمجرد أن تضع القلم على الورق ، سوف تتحمل كامل المسؤولية ، سيتوقف الأمر في النهاية على ما فعلوه بالضبط لإلهائك ، و قد يكون من الصعب تحديد من يقع عليه اللوم في النهاية .

شاهد أيضا: السفر بالسيارة: نصائح ومعلومات