8 علامات إذا ظهرت عليك فاعلم أنك مصاب بالمرض السكري

إن كنت تعاني من الرغبة في النوم بعد تناول الطعام ، أو من عدم خسارة الوزن أثناء إتباعك لنظام غذائي ، أو تتعصب سريعا ، فمن المحتمل أنك مصاب بالمرض السكري الخفي.

لا تظهر تحاليل مرض السكري المعروف ، الإصابة يالمرض السكري الخفي ، إلا أن هناك بعض الأعراض

المصاحبة له ، وهو أيضا يلزم الإهتمام به كمرض السكري تماما.

وسنخبرك في هذا المقال على بعض العلامات التي تخبرك أنك مصاب بالمرض السكري.

1. الرغبة المستمرة في تناول الطعام والحلوى

عندما لا تأكل الحلوى لفترة طويلة ، فأنت بالعادة لا ترغب في تناولها او حتى لا تفكر بها ، و لكن في بعض الأحيان

تأتي عليك أيام و أسابيع لا ترتاح فيها دون تناول الحلوى كل يوم ،

لن يرسل إليك جسمك الإشارة بالشبع دون تناول الحلوى بعد كل وجبة ، ولن تتمكن من النوم دون تناول الشكلاطة في الليل.

قد يكون هادا لعدة أسباب : أولاـ ربما يكون قد تغير دوقك و عاداتك الغذائية ، أو تشعر بالسعادة و الراحة النفسية و تحتاج إلى تناول الحلوى.

او أن الوحش الشهي المسمى “الأنسولين” يطلقه البنكرياس بشكل غير محكم .

2. الوزن الزائد لا يسبب مشاكل جمالية فحسب

يمكن ان يسبب كذالك بالمرض السكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

يفرز البنكرياس هرمون الأنسولين وهو الهرمون الذي يسبب الشعور بالجوع و يوفر تخزين السكر و الدهون في الجسم.

إذا كانت الخلايا المستهدفة غير قادرة على القيام بعملها ، هذا يعني إن الشخص لديه مقاومة للأنسولين ، ويصعب لديه

نقل السكر إلى الأنسجة واستخدامه و حرقه و تخزينه.

وفي هذه الحالة يزيد الإحتياج إلى الأنسولين ، ويُجبر البنكرياس على إفراز الأنسولين من 2 إلى 3 ضعف إفراه

الطبيعي ، هذا الإفراز المفرط للأنسولين ، يسبب الجوع و المزيد من الأكل و الوجبات الخفيفة ، والتي تتسبب في زيادة الوزن.

3. زيادة الرغبة في النوم نهارا

النعاس المفرط مشكلة كبيرة ،حيث يمكن أن يسبب إزعاجا خطيرا ، إلا أنه غالبا ما يرتبط بسرعة العمل اليومي أو

مشاكل صحية أخرى ، ولا يؤخذ على محمل الجِد.

شُخِص العديد من المرضى كمرضى نعاس المفرط لسنوات عديدة ، “النوم وقت الظهر ، النوم أمام التلفزيون ، النوم

في العمل وحتى خلف عجلت القيادة” ، كل ذلك ربما يكون أمرا طبيعيا وربما أيضا تكون إعراضا للإصابة بمرض السكري الخفي.

4. التعرق ليلا و نهارا

التعرق أحيانا يكون نتيجة أسباب عاطفية مثل التغيرات الفاجئة في العواطف ، ولكنه غالبا ماينتج من بعض المشاكل الفيسيولوجية وتظهر ليلا و نهارا،

وذلك نوع من العرق مزعج للغاية للشخص ، كما أنه يحرمه من نوم جيد.

5. العصبية و الغضب دون داعِِ

السكري الخفي هو الفترة التي سبقت الإصابة بمرض السكر قبل ظهوره ، أي أنه إذا كان سكر دم الصائم بين 100

إلى 126 ، فعذا يعني الإصابة بمرض السكر الخفي.

هناك خطر على الأشخاص الذين يعانون من إرتفع سكر الدم عن 90 ، وفي هذه الحالة ، يجب إجراء أختبار مرض السكر.

الأشخاص الذين يغضبون فجأة ، ولديهم جفاف بالحلق ويعانون من التعرث و الضعف و الإرهاق عند الإستيقاض في

الصباح ، قد يكونون أيضا مصابون بمرض السكر الخفي.

هذه الإختبارات و الأعراض مهمة بشكل خاص ، إذا كانت الأسرة في الأساس مصابة بداء السكري.

6. الإستيقاض بصعوبة في الصباح

تعد تلك الأشياء أعراض قد تشير إلى إنخفاض مستوى السكر في الدم أثناء النوم : تطور نوبات التعرق خاصة في

منطقة الرأس و العنق ليلا ـ الأستيقاض مع خفق سريع في القلب ـ تقطع في النوم يتخلله زيارات للمطبخ و الثلاجة

ليلا والوجبات الخفيفة ـ والإستيقاض مع الصداع في الصباح ـ الدوخة الصباحية ـ العبوس وبدء اليوم بالقلق.

7. زيادة عيوب الرؤية

تتراوح مشاكل العين من إضطرابات الرؤية الؤقتة إلى الرؤية المزدوجة و فقدان الرؤية الدائم لدى مرضى السكر ،

حيث تأتي الإعاقات الييصرية المؤقتة ، وتذهب بسبب التقلبات في سكر الدم.

يبدأ المريض في الشعور بتغير في حدة الإبصار خلال اليوم الواحد من تحسن في الرؤية ثم التدني ثم تحسن ، حسب نسبة السكر.

وذلك بسبب تأثر عدسة العين بالتغيير في نسبة السكر في الدم ن كما يشعر المريض خلال شهور ممتتالية بتدهور تدريجي في النظر ، وذلك نتيجة لحدوث ارتجاح و نزيف بشبكية العين.

8. سَلَسُ البول

يعاني جميع مرضى السكري الغير المنضبط تقريبا لأكثر من 10 سنوات من خلل في المثانة أو سَلَسِِ في البول.

يؤثر مرض السكري على المثانة ، كما يؤثر على جميع الأعضاء ، لذلك تكون مشاكل سلس البول أكثر شيوعا لدى

مرضى السكري ، ومع ذلك ، لا توجد قاعدة تشير إلى أن كل مريض مصاب بالسكري يعاني من ضعف في المثانة ،

يمكن حماية المثانة مثل الأعضاء الأخرى في الأشخاص الذين يتم تشخيصهم مبكرا ، ويتم علاجهم بشكل صحيح.

شاهد أيضا: تعرف على الفوائد الصحية للصيام خلال شهر رمضان المبارك